أعراض نقص الكالسيوم

أول ما بنسمع عن نقص الكالسيوم علطول بيجي في بالنا مرض هشاشة أو لين العظام، وده بسبب إن الكالسيوم بينتشر وجوده أكتر في الأسنان والعظام لنسبة قد تصل لـ 99٪، كمان العظام بتعمل كمخزن للكالسيوم، لكن تفتكر الكالسيوم دوره بيقتصر بس على العظام والأسنان؟! طب عارف الـ ١ ٪ الباقي ده موجود فين وبيعمل ايه؟ 

أقولك، تعالى نعرف ايه هي الأهمية الحيوية لمعدن الكالسيوم في جسمنا عشان نقدر نجاوب على السؤال:

١- الكالسيوم بيساعد في نقل السيالات العصبية عن طريق الخلايا العصبية:

طب يعني إيه سيال عصبي أصلا؟

السيال العصبى دا عبارة عن إشارة بتوصل لخلية معينة فى الجسم عشان تقوم بحاجة معينة.

الإشارة ده بتتنقل من خلال الخلايا العصبية، طب ازاي الخلية العصبية بتوصل الإشارات للخلايا التانية؟ بيكون في نواقل عصبية داخل الخلية العصبية، النواقل العصبية ده بتكون مركبات زى الاستيل كولين ونور أدرينالين، لحد ما توصل النواقل للخلية المُستهدفة، واللي بيكون على سطحها مُستقبلات بتستقبل النواقل العصبية، فبتتحد النواقل مع المُستقبلات، طيب في خلايا الجسم بيكون برضو على سطحها قنوات أيونية -أربع قنوات- من ضمن القنوات ده قناة أيون الكالسيوم، واتحاد الناقل مع المُستقبل بيحفز فتح قناة الكالسيوم، فتقوم أيونات الكالسيوم مع باقي أيونات القنوات الأخرى بتنفيذ الأمر، كل ده بيحصل في جزء من الثانية.

عرفت الكالسيوم مهم ازاي؟ وازاي بيساهم في بشكل كبير في إرسال الإشارات العصبية لخلايا الجسم؟ متخيل لو الكالسيوم قل ممكن يحصل ايه؟

٢- كمان بيساعد في انقباض وانبساط العضلات:

العضلات عبارة عن خلايا ليفية -شبه الخيوط فوق بعض- بتستقبل الإشارت العصبية، لما بيوصلها الإشارة وتتحرر أيونات الكالسيوم، وبيحصل ميكانيزم كده معينة بتؤدي لانقباض العضلة، وبمجرد ما بينقطع السيال العصبي بتتوقف أيونات الكالسيوم، فترتاح العضلة وتنبسط من جديد، وهكذا بيتم الأمر ده في لحظات. 

٣- وبيعمل الكالسيوم برضو على تنظيم إفراز الهرمونات وبعض المواد الكيميائية اللي بتفرزها الغدد.

٤- بيقوي عضلة القلب وبيحافظ على مستوى ضغط الدم في أجسامنا.

ده بعض المهام الحيوية اللي بيقوم بيها الـ ١٪ الباقيين من نسبة الكالسيوم، وبيتوزع الـ ١٪ على البلازما والدم والأنسجة المختلفة في جسمنا.

ولما بيحصل نقص في النسبة ده، بيبدأ جسمنا يسحب الكالسيوم من العظم عشان يعوض النقص دا، وعشان كده صعب تظهر أعراض نقص الكالسيوم في مراحله الأولى؛ لإن جسمنا بيعمل على تنظيم مستوى الكالسيوم بإحكام، لكن مع مرور الوقت بتبدأ تظهر أعراضه، زي:

١- خدر وتنميل في الأصابع .

٢- تشنجات العضلات والجسم عموما.

٣- الشعور بالخمول.

٤- ضعف في الشهية.

٥- ضربات القلب غير المنتظمة.

أما عند الأطفال فبتتمثل أعراض نقص الكالسيوم في شعور الطفل بالتعب طوال الوقت، وليونة العظم، وتقوسها.

وممكن يتسبب نقص الكالسيوم في مضاعفات، زي مثلا: ضعف الأظافر، وتشنجات شديدة في العضلات، ولو حصلت في عضلة القلب ممكن تؤدي للوفاة، وكمان ممكن يسبب ارتفاع ضغط الدم، وتشوهات في الهيكل العظمي.

ودلوقتي مهم نعرف ايه الأمراض والمشاكل الطبية اللي ممكن تتسبب في نقص نسبة معدن الكالسيوم في الجسم؟

في أسباب كتير ممكن تتسبب في نقص نسبة الكالسيوم عن المعدل الطبيعي، زي بعض المشاكل أو العادات، أو أمراض ومشاكل طبية ودا الغالب، وهنذكر دلوقتي بعض الأمراض اللي وجودها بيتسبب في نقص نسبة الكالسيوم داخل الجسم:

١- الداء البطني (celiac disease) :

المرض دا عبارة عن تفاعل المناعة مع بروتين الجلوتين الموجود في القمح والشعير، التفاعل ده مع مرور الوقت بيضر ببطانة الأمعاء الدقيقة، وبيسبب سوء امتصاص للغذاء، ودا بيتسبب في حدوث الإسهال ونقص في الوزن وانتفاخ وفقر في الدم، وبيأثر على تطور ونمو الأطفال.

وبسبب المرض ده مش هيكون في امتصاص للمعادن والفيتامينات الموجودة بالغذاء. 

ومن أعراض المرض:

١- نقص في كثافة العظم، اللي بدوره ممكن يصيب الإنسان بهشاشة أو لين العظام.

٢- جروح في الفم.

٣- آلام في المفاصل.

٤- الشعور بالإجهاد.

٥- ضرر في مينا الأسنان.

٦- التهاب الجلد الهربسي الشكل (dermatitis herpetiformis) : هو التهاب في الجلد بيسبب حكة مصحوبة ببثور، وغالبا بيصيب المرفق والكوع وفروس الرأس والأرداف.

وبيأثر على الأطفال اللي عمرهم أقل من سنتين، فبيسبب لهم:

١- إسهال دائم.

٢- القيء.

٣- ضعف العضلات.

٤- انتفاخ في البطن وفقدان للشهية.

٥- ضعف في تطور ونمو أجسامهم.

والأطفال الأكبر سنا ممكن تعاني من:

١- قصر الطول.

٢- الإسهال.

٣- الإمساك.

٤- تأخر مرحلة البلوغ.

بعد ما عرفنا إيه هو مرض الداء البطني وأعراضه في مختلف المراحل العمرية، هننتقل للمضاعفات اللي بيسببها مرض الداء البطني، وهي:

١- أول حاجة هيتسبب بسوء التغذية لإن الجسم مش هيكون قادر على امتصاص الغذاء اللي بيدخله، وده هيؤدي لنقص الوزن، والإصابة بفقر الدم.

٢- ضعف العظام: بسبب سوء امتصاص الكالسيوم وفيتامين د، ودا هيؤدي إلى الإصابة بلين وهشاشة العظام عند الكبار، والكساح عن الأطفال.

٣- أمراض عصبية زي النوبات.

٤- سوء امتصاص الكالسيوم أيضا ممكن يتسبب في الإجهاض ومشاكل في الإنجاب.

وللتأكد من الإصابة بالمرض بيطلب الطبيب بعض اختبارات وتحاليل الدم، والعلاج بيكون باتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين والقمح.

ده نبذة سريعة عن مرض الداء البطني، واللي بيأثر بصورة مباشرة على معدل الكالسيوم في الجسم.

أما عن المشاكل الصحية اللي ممكن تتسبب في نقص نسبة الكالسيوم في الجسم فهي:

١- نقص بروتين ألبومين الدم (Hypoalbuminemia) :

وده من أكتر الأسباب الشائعة، طب إيه هو أصلا بروتين ألبومين الدم ده؟ بروتين الألبومين هو اللي بينقل بعض الجزيئات والمعادن في الدم، وبالتالي هو المسؤول عن نقل الكالسيوم في الدم لباقي الأنسجة والأعضاء، فلو قل، ساعتها الكالسيوم مش هيتوزع بصورة طبيعية، وهتقل نسبته عن المعدل الطبيعي. 

طب هل في بعض الأمراض اللي ممكن تتسبب في نقص بروتين الألبومين؟ في أمراض كتير ممكن تؤدي لنقص بروتين الألبومين زي: تليف الكبد Cirrhosis، والحرو، وسوء التغذية، وبعض الأمراض المزمنة، وبرضو في بعض الأمراض اللي لو أصابت الدم  ممكن جدا تسبب نقص في بروتين الألبومين.

٢- وجود خلل في الغدة جارات الدرقية:

بتعمل الغدد جارات الدرقية على تنظيم نسبة الكالسيوم في الدم عن طريق الهرمون الدُّرَيقي(PTH) ، وبالتالي أي خلل أو قصور في وظيفة الغدة أو الهرمون الدُّريقي، هيؤدي لنقص في نسبة الكالسيوم الطبيعية في أجسامنا، والسبب ده نادر الحدوث، ولو حصل فممكن يكون وراثي أو مكتسب.

٣- عدم وجود كميات كافية من الكالسيوم في غذائنا:

وده بيضطر أجسامنا إنها تسحب الكالسيوم من العظم عشان تحافظ على نسبة الكالسيوم الموجود في الدم، وبالتالي ممكن يصاب الجسم بلين العظام (Osteomalacia) .

٤- نقص فيتامين د:

فيتامين د هو اللي بيساعد جسمنا إنه يمتص الكالسيوم، فأنت متخيل لو نقص ايه اللي ممكن يحصل؟

٥- تناول بعض الأدوية اللي بتقلل من نسبة امتصاص الجسم للكالسيوم. 

٦- التدخين:

التدخين بيأثر على فيتامين د، ازاي؟ بيتسبب التدخين في نقص قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د.

وفي أسباب برضو ممكن تؤدي لنقص الكالسيوم، ومبيكنش للإنسان دخل فيها زي:

١- التقدم في السن بيأثر على نسبة الكالسيوم الموجودة داخل أجسامنا، وده بيحصل علشان:

  • أجسامنا في أثناء مرحلة الطفولة بتمتص الكالسيوم بنسبة 50-70٪ ، أما عند البالفين فبتقل النسبة ده وبتوصل لـ 30-50٪ فقط.
  • بعض الأشخاص بيبقى عندهم حساسية من اللبن ومنتجاته، أو أي مصادر غذائية بتحتوي على الكالسيوم. 
  • انقطاع الدورة الشهرية عند الإناث: وده بسبب نقص هرمون الاستروجين اللي بيحافظ على وجود الكالسيوم في العظام.

٢- عوامل وراثية.

طب تفتكر في أكلات ممكن تتسبب في نقص الكالسيوم؟

(الشاي بلبن) من أهم عادات وطقوس المصريين، واللبن بيعتبر من أكتر المصادر الطبيعية احتواء على الكالسيوم، وإضافة الشاي للبن بيقلل من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم الموجود في اللبن، ومن هنا نقدر نقول إن عادة شرب الشاي بعد تناول الأكل بتتسبب في  فقد الجسم لبعض المعادن والبروتينات برضو، بسبب إنه بيقلل من قدرة امتصاص الجسم للكالسيوم الموجود في الأكل، وعشان كده بننصح بشرب الشاي في أي وقت من اليوم، وعدم شربه مباشرة بعد الأكل حفاظا على صحتنا.

طب يا ترى مين الأشخاص الأكثر عُرضة لنقص نسبة الكالسيوم عندهم؟

١- النساء بعد سن اليأس:

بعد انقطاع الطمث، بيقل إنتاج هرمون الاستروجين، طب ايه علاقة هرمون الاستروجين بالكالسيوم؟ هرمون الاستروجين بيساعد على امتصاص الكالسيوم، وكمان بيحافظ على مستوى الكالسيوم في العظم، وبالتالي لما بتقل نسبة هرمون الاستروجين بيقل امتصاص الكالسيوم، وبيزيد سحب الكالسيوم من العظم عشان يؤدي وظايفه الحيوية.

في السنوات الأولى من انقطاع الطمث بيحصل انخفاض سنوي في كتلة العظام بنسبة من ٣- ٥٪ وبتقل النسبة تدريجيا لتصل لـ ١٪ بعد سن ٦٥.

٢- الأشخاص المصابة بعدم تحمل اللاكتوز، وحساسية من اللبن ومنتجاته:

اللاكتوز هو السكر الموجود بالحليب، وبيعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاهه، وبتظهر أعراضه بعد نصف ساعة من تناول أي مصادر لللاكتوز، زي: الإسهال، وتشنجات في البطن، والشعور بالدوخة والقيء.

بيتعرض الأشخاص المصابين بحساسية سكر اللاكتوز من نقص في نسبة الكالسيوم نتيجة تجنب منتجات الألبان.

ولضمان حصول المصابين بحساسية اللاكتوز على كميات كافية من الكالسيوم، يجب اللجوء إلى المصادر الغذائية البديلة والغنية بالكالسيوم.

٣- النباتيون:

الناس النباتية عندهم مشاكل في امتصاص الكالسيوم على عكس آكلي اللحوم والأسماك، وده بيرجع لإن النباتيين بيتغذوا على نباتات بتحتوي على حمض الأكساليك (oxalic) ، والحمض دا بيقلل من امتصاص الكالسيوم وبيتسبب في ترسبه دون الاستفادة منه، وكمان بسبب عدم تناولهم لمنتجات الألبان.

أما بالنسبة للنباتيين اللي بيتناولوا البيض ومنتجات الألبان، فبيكون امتصاصهم للكالسيوم طبيعي، على عكس النباتيين اللي بيتناولوا البيض فقط دون منتجات الألبان، بيكون عندهم مشاكل في امتصاص الكالسيوم بسبب تجنبهم لمنتجات الألبان.

وبما إن جسمنا بيفقد كل يوم عنصر الكالسيوم عن طريق العرق و البول والخلايا الميته، فبالتالي احنا محتاجين نعوض الفقد ده باستمرار، كمان جسمنا مبيقدرش ينتج عنصر الكالسيوم جواه، وإنما بيحصل عليه من الخارج عن طريق الغذاء، وعشان كده مهم جدا نهتم بتوفر الكالسيوم في أكلنا عشان نحافظ على نسبته الطبيعية في جسمنا، وكمان عشان ميضطرش الجسم إنه يسحب الكالسيوم من العظام.

طيب ايه الأطعمة الغنية بالكالسيوم؟

اللبن ومنتجاته كلها، وده تعتبر أكتر الأطعمة الغنية بالكالسيوم وكمان بالبروتينات.

طب لو شخص عنده حساسية من اللبن ومشتقاته، خلاص كده؟!

أكيد في أطعمة تانية غنية بالكالسيوم برضو يقدر يستفيد منها، زي: 

  • الكرنب، وده بيعتبر من المصادر المهمة جدا والغنية بالكالسيوم.
  • القرنبيط.
  • اللفت.
  • المكسرات خاصة اللوز.
  • وبعض البذور زي السمسم (معلقة منه بتوفر 9٪ تقريبا من احتياجنا اليومي للكالسيوم) ، وبذور تبّاع الشمس.
  • كمان الأسماك اللي عظامها طرية وبنقدر ناكلها، زي: السردين والسالمون المعلب والرنجة.
  • معظم الحبوب، لكنها مش بتحتوي على كمية عالية من الكالسيوم، ومع ذلك بيُنصح بتناولها لإنها بتساهم في إمدادنا بالكالسيوم بشكل طبيعي حتى لو كانت بنسب قليلة، وكمان لإن الناس بيستهلكوها بشكل كبير غالبا.
  • كمان دلوقتي بقى في أطعمة مدعَّمة بعنصر الكالسيوم، زي حبوب الإفطار الجاهزة، والعيش المصنع بدقيق مدعم بالكالسيوم.

عرفنا برضو إن فيتامين د مهم جدا للكالسيوم، وبالتالي لازم نحرص على وجوده في غذائنا، ونقدر نحصل على فيتامين د من زيت كبد السمك، وده يعتبر أهم مصدر له، كمان الأسماك الدهنية زي السالمون والتونة، عصير البرتقال، والسَّمنة، وحاليا بيتم تدعيم بعض المنتجات الغذائية بفيتامين د زي حبوب الإفطار الجاهزة، والآيس كريم.

لو لاحظنا هنلاقي إن فيتامين د للأسف مصادره الغذائية قليلة جدا، وعشان كده احنا نقدر نحصل عليه من مصادر تانية زي الشمس، عن طريق التعرض لأشعتها، خاصة الأشعة فوق البنفسجية، وعشان كده بينصح أغلب الباحثين بالتعرض لأشعة الشمس لمدة 5-30 دقيقة مرتين في الأسبوع على الأقل، وأفضل وقت للأشعة فوق البنفسجية من 10 الظهر لـ 3 العصر.

برضو ممكن الشخص يتناول مكملات غذائية للكالسيوم وفيتامين د بوصف من الطبيب.

ده كانت أهم المصادر اللي نقدر نحصل منها على الكالسيوم وفيتامين د، ولازم ناخد بالنا من تناولها بشكل معتدل؛ لإن الحاجة اللي بتزيد عن حدها بتنقلب ضدها، والإفراط في تناولها ممكن يسبب زيادة نسبة الكالسيوم أو فيتامين د عن المعدل الطبيعي، وده غلط علشان:

ممكن يسبب تراكم الكالسيوم جوه الأوعية الدموية، وكمان ممكن يتسبب في مشاكل للقلب والكلى.

ومن الأمراض الناتجة عن زيادة نسبة الكالسيوم:

  • حصى الكلى (kidney stones( :

    اعتياد بعض الأشخاص على تناول مكملات الكالسيوم بيؤدي لزيادة نسبة الكالسيوم وترسبه على هيئة حصوات داخل الكلى، وفي بعض الدراسات اللي أثبتت إن تناول الكالسيوم بصورة طبيعية من المصادر الغذائية بيقلل من معدل الإصابة بحصى الكلى، على عكس تناول الكالسيوم كمكمل غذائي على هيئة أقراص، ودا لإن الجسم بيقدر يمتص الكالسيوم اللي من مصادره الطبيعية بسهولة ويتخلص من الزائد، على عكس مكملات الكالسيوم اللي بيكون صعب التخلص من الزائد منها، فبتترسب وتكون حصوات، وعشان نتفادى دا بينصح الأطباء بأخذ مكملات الكالسيوم في أثناء تناول الطعام، خاصة مع وجبة الإفطار عشان يقدر يستفاد منها الجسم.

    ومن الأعراض اللي بتظهر على الشخص المصاب بحصى الكلى:

    ١- آلام شديدة في الظهر وأسفل البطن.

    ٢- صعوبة نزول البول والشعور بالألم أثناء التبول.

    ٣- رائحة كريهة للبول.

    ومن الممكن إن الأعراض متظهرش إلا بعد تحرك الحصوة لداخل الكلى أو للحالب.

    في بعض الفحوصات اللي بتتعمل عشان يتأكد الطبيب من إصابة المريض بحى الكلى أو لا، والفحوصات ده زي:

    ١- تحليل الدم: وفي الفحص ده بنتأكد من نسبة الكالسيوم هل هي زائدة ولا طبيعية؟

    ٢- تحليل البول: والفحص ده مهم جدا؛ لإنه بيظهر فيه نسب المعادن الموجودة في البول، هل هي زيادة لدرجة وجود حصوات، أو في صورتها الطبيعية؟

    وبيختلف العلاج على حسب نوع الحصوات وأسبابها، فلو كانت حصوات صغيرة، غالبا هينصحك الطبيب بـ:

    ١- شرب الكثير من الماء والسوايل: وده لإن المايه والسوايل بتساعد في طرد الحصوات خارج الجسم عن طريق البول.

    ٢- مسكنات للآلام: وده لإن بخروج الحصوات، هيشعر الشخص ببعض بآلام، عشان كده ممكن ينصحك الطبيب بتناول المسكنات للتخفيف من حدة الألم.

    أما بالنسبة للحصوات الكبيرة اللي صعب تخرج لوحدها عشان ممكن تسبب نزيف أو ضرر للكلى، فبيتم علاجها والتخلص منها عن طريق:

    ١-  تفتيت الحصوات عن طريق الموجات الصوتية.

    ٢- إزالة الحصوات الكبيرة جدا عن طريق عملية جراحية: وبيتم عن طريق إدخال مناظير طبية صغيرة وبعض الأدوات من فتحة صغيرة في الظهر، وبيلجأ الطبيب للجراحة ده في حال فشل عملية تفتيت الحصوات عن طريق الموجات الصوتية.

    ومن أجل الوقاية من الإصابة بمرض حصى الكلى يجب علينا أن نتبع الآتي:

    ١- شرب كمية كافية من الماء على مدار اليوم.

    ٢- تناول المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم، والحذر من تناول أقراص مكملات الكالسيوم طالما لم يكن بإشراف الطبيب.

الشخص اللي بيعاني من نقص الكالسيوم، معرض بشكل كبير جدا لخطر الإصابة ببعض الأمراض.

 طب ايه هي الأمراض اللي ممكن تصيب الشخص بسبب نقص الكالسيوم في جسمه؟

١- تلين العظام (Osteomalacia) :

العظم جزء أساسي في تكوين الهيكل العظمي، اللي بدوره بيدعم بنيتنا الجسدية، وبيحافظ على أعضاء جسمنا المختلفة، وعشان كده أي حاجة ممكن تصيب عظامنا هتأثر بشكل كبير على باقي أعضاء الجسم وعلى حركتنا.

تلين العظام (Osteomalacia) مرض بيصيب البالغين، وبيحصل غالبا بسبب نقص فيتامين د في جسم الشخص، أو عدم قدرة جسمه على امتصاص فيتامين د أو إنتاجه، برضو من أسبابه نقص نسبة الكالسيوم في دم الشخص ده، فيضطر جسمه بتعويض النقص ده عن طريق سحب الكالسيوم من مخازنه اللي في العظام، فتقل النسبة الطبيعية للكالسيوم الموجود في عظامه، فيصاب الشخص بتلين العظام (Osteomalacia) ، فيتسبب له المرض بليونة عظامه، وده ممكن يؤدي لتعرض العظام للانحناء أو الكسر بسهولة، وفي أسباب أو عوامل تانية زي: أمراض الكبد المزمنة؛ لإن ده هيؤدي لخمول فيتامين د.

وللأسف المرض ده أعراضه مبتظهرش ع الشخص في مراحله الأولى، وبتظهر فقط على صور الأشعة، ومع مرور الوقت بتبدأ الأعراض تظهر، فيبدأ الشخص يشتكي من آلام في عظامه، خاصة عظام الوركين والساق وأسفل الظهر، وبتزيد الآلام دِه مع حمل الأشياء الثقيلة بسبب الضغط على مناطق الألم، وممكن يحصل بعض الكسور فيها، كمان من أعراضه ظهور بعض أعراض نقص الكالسيوم.

طيب دلوقت ازاي الشخص ده يتأكد هل هو فعلا مريض بتلين العظام (Osteomalacia) ؟

في فحوصات بتتعمل عشان نتأكد من وجود المرض أو لأ، منها:

١- عمل أشعة على مناطق الألم، فتظهر إن العظم رقيق أو متقوس لو كانت العظام طويلة، ودِه أكتر طريقة ممكن نتأكد بيها من وجود المرض أو عدمه.

٢- إننا نقيس كثافة العظام.

٣- قياس نسبة فيتامين د والمعادن زي الفوسفور والكالسيوم وبعض المعادن الأخرى، عن طريق تحليل الدم والبول، فيظهر نقص في نسبة فيتامين د والمعادن، لكن ده مش سبب أكيد لتشخيص المرض، لإن ممكن الشخص يصاب بتلين العظام (Osteomalacia) مع وجود الكالسيوم بنسبته الطبيعية في الجسم.

في حالة تأكد الشخص من إصابته بالمرض، هيبدأ يعالج سبب المرض، فلو مثلا كان السبب نقص فيتامين د، يبقى لازم يتعرض الجسم لأشعة الشمس عشان يقدر الجسم ينتج فيتامين د، أو إنه يتناول الأطعمة المحتوية على فيتامين د.

٢- الكساح (rickets) :

مرض الكساح (rickets) بيعتبر أحد أمراض لين العظام (Osteomalacia) اللي بتصيب الأطفال، وهو من الأمراض الشائعة والمنتشرة لدى الأطفال.

ومن أسباب إصابة الأطفال بالكساح (rickets) : نقص فيتامين د، وبعض المعادن زي الكالسيوم والفوسفات.

الكساح (rickets) ممكن يتسبب في تشوه الهيكل العظمي، وفي القفص الصدري، وتقوس القدمين وضعف العضلات.

ومن مضاعفاته: آلام مزمنة في العظم، وانحناء في العمود الفقري، وبعض الكسور.

طب ايه أعراض الكساح؟

١- تأخر نمو الطفل.

٢- تأخر الطفل في المشي.

٣- بيمشي بتمايل، أو في تشوهات في الأسنان.

٤- لين الجمجمة.

٥- التقوس الشديد للقدمين؛ لإن في أطفال أصحاء ممكن يبقى عندهم تقوس خفيف بيختفي مع الوقت.

وباستشارة الطبيب نقدر نعالج المرض عن طريق المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين د والكالسيوم.

وبيتابع الطبيب حالة الطفل عن طريق الأشعة وتحاليل الدم، وفي حالة تطور المرض، ممكن يستخدم الطبيب دعامات عشان يظبط وضعية الجسم، ولو وصلت الحالة لتشوهات في الهيكل العظمي، ممكن يلجأ لبعض العمليات الجراحية.

 وبما إن الوقاية خير من العلاج، واحنا عرفنا إن نقص فيتامين د من أسباب حدوث المرض، يبقى لازم ناخد بالنا من تعريض أطفالنا للشمس عشان جسمهم يقدر يصنع فيتامين د، وكمان نوفرلهم عناصر غذائية بتحتوي على نسبة كافية من فيتامين د والكالسيوم.

كمان ممكن يكون السبب عدم قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د، والكالسيوم، والمعادن الأخرى، وده بيرجع لوجود مشاكل في الجهاز الهضمي.

والأم في أثناء فترة الحمل لازم تتناول كميات كافية من فيتامين د ومعدن الكالسيوم، عشان تقلل من احتمالية تعرض الجنين لنقص في فيتامين د.

الرضاعة الطبيعية برضو عامل مهم جدا؛ لإن هي اللي بتمد الطفل بكل احتياجته الغذائية، وبتساعده في بناء أسنانه وعظامه وباقي أعضاء جسمه المختلفة.

٣- هشاشة العظام (Osteoporosis) :

لما بيقل مستوى الكالسيوم في الدم بيبدأ الجسم يسحب مخزون الكالسيوم من العظام، فتقل كثافة العظام وتضعف وتصاب بالهشاشة، وده بيخليها معرضة للكسر بسهولة من أي ضغوط أو التواءات، وغالبا ما بتكون الكسور ده في الورك والعمود الفِقري.

مرض هشاشة العظام بيصيب الكبار من الرجال والنساء، لكن بتزيد احتمالية الإصابة به عند النساء خاصة الكبار اللي وصلو لسن اليأس.

وغالبا برضو مبتظهرش أعراض هشاشة العظام في المراحل الأولى، وده عشان الجسم بيكافح عشان يحافظ على مستوى الكالسيوم في الجسم، لكن لما بيزيد سحب مخزون الكالسيوم الموجود في العظام فتضعف، بتبدأ تظهر بعض أعراض المرض، وهي:

١- انحناء الظهر.

٢- آلام في العمود الفقري بسبب كسور في بعض الفقرات أو تآكلها.

٣- حدوث كسور في العظام بسهولة عن الطبيعي.

٤- كسور في الورك.

وعشان نطمن على نفسنا، يفضل زيارة الطبيب عند انقطاع الطمث مبكرا بالنسبة للنساء، وعند الإصابة بكسور في الورك.

طب هل في عوامل ممكن تزود من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام؟

١- النوع: فالنساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من الرجال.

٢- السن: فالأكبر سنا هم الأكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.

٣- إصابة أحد أفراد العائلة بهشاشة العظام بخلي الشخص أكثر عرضة لاحتمالية إصابته بالمرض، خاصة لو اصيب أحد الوالدين بكسر في الورك.

٤- بيزيد احتمالية الإصابة بالمرض لأصحاب البشرة البيضاء، أو الناس اللي من أصول آسيوية.

٥- الناس اللي حجم جسمها صغير احتمالية تعرضهم للهشاشة العظام عالية؛ ودا لإن كتلة هيكل العظم عندهم بتكون قليلة، وصعب يسحب الجسم منها الكالسيوم مع التقدم بالعمر.

٦- زيادة أو نقص بعض الهرمونات، زي:

• الهرمونات الجنسية: انخفاض مستوى هرمون الاستروجين عن الإناث، خاصة بعد انقطاع الطمث، لإنه بيأثر على امتصاص الكالسيوم في الجسم، وبالتالي بتزيد احتمالية الإصابة بهشاشة العظام عند النساء.

أما بقى عند الرجال فمع تقدم سنهم بيقل هرمون التستوستيرون، ودا بيجعلهم معرضين للإصابة بهشاشة العظام

• هرمون الغدة الدرقية: زيادة إفراز هرمون الغدة الدرقية بيزود من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

• هرمون الغدد الكظرية: بيؤدي أيضا فرط هرمون الغدد الكظرية إلى زيادة احتمالية ضعف العظام وإصابتها بالهشاشة.

٧- الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل: (الداء البطني، السرطان، أمراض الكلى أو الكبد) بيزيد من احتمالية خطر الإصابة بهشاشة العظام.

٨- التدخين وشرب الكحوليات: ودا لإنهم بيأثروا على امتصاص الكالسيوم فبتنقص نسبته في الدم، فيزيد السحب من العظم، فتقل كثافته ويضعف، وتزداد نسبة خطر الإصابة بالهشاشة.

٩- الخمول وقضاء أغلب الوقت جالسين دون حركة، بيزيد إحتمالية إصابة الجسم بهشاشة العظام، على عكس الأشخاص اللي بيتمتعوا بنشاط، ويمارسون التمارين الرياضية.

كل هذه الأمور تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض، وعشان كدا لازم نحاول نتجنب اللي نقدر عليها عشان نحافظ على جسمنا قدر المستطاع.

كل هذه الأمور تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض، وعشان كدا لازم نحاول نتجنب اللي نقدر عليها عشان نحافظ على جسمنا قدر المستطاع؛ وكمان عشان نتجنب مضاعفات المرض اللي بتتمثل في: كسور في الورك أوالعمود الفِقري، اللي ممكن تحصل بسبب السقوط، وممكن تتسبب في إعاقة.

وأحيانا ممكن الكسور تحصل دون سقوط الشخص المصاب، وده بيكون بسبب ضعف شديد في العظم بيؤدي لتآكله، ودن بيسبب آلام حادة في الظهر، وممكن يحصل انحناء للعمود الفِقري.

وعشان نقي جسمنا من خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام، المفروض نواظب على التمارين الرياضية، وناخد بالنا من غذائنا ونتأكد من احتوائه على:

• البروتينات: ودا لإن البروتين بيعتبر وحدة من وحدات بناء العظام، والناس النباتية لازم تاخد بالها وتبحث عن المصادر الغذائية اللي تقدر تحصل منها ع البروتين، زي: فول الصويا والبقوليات والمكسرات.

وقد يلجأ البعض لتناول مكملات البروتين.

• الكالسيوم: وده طبعا مهم جدا، لإنه معدن أساسي من أجل بناء عظام تتمتع بالقوة والصلابة، ولو كان في مشاكل من الحصول على الكالسيوم عن طريق مصادره الطبيعية، فممكن نلجأ لمكملات الكالسيوم، لكن تحت إشراف طبيب مختص، لإن زي ما عرفنا إن المكملات ممكن تتسبب في زيادة نسبة الكالسيوم اللي بدرها ممكن تؤدي لإصابة بأمراض أخرى.

عشان الطبيب يتأكد من إصابة الشخص بهشاشة العظام أو لأ، بيقيس الطبيب كثافة العظام عند الشخص دا عن طريق جهاز معين، وغالبا بيفحص الجهاز عظام معينة زي: العمود الفقري وعظام الحوض والرسغ.

وبعد تأكد الطبيب من إصابة الشخص بهشاشة العظام، بيبدأ يبحث عن المشكلة، عشان يحلها ويقلل من حدوث مضاعفات المرض.

  • المصادر:

     

    https://www.syr-res.com/article/9894.html

     

    https://www.syr-res.com/article/10902.html

     

    https://emedicine.medscape.com/article/241893-overview#a5

     

    https://www.syr-res.com/article/8049.html

     

    http://0611sxj1e.1103.y.https.www.scientificamerican.com.mplbci.ekb.eg/arabic/articles/news/prescription-to-proper-supplement-intake/

     

    https://www.syr-res.com/article/6133.html

     

    https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/rickets/symptoms-causes/syc-20351943

     

    https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/rickets/diagnosis-treatment/drc-20351949

     

    https://www.syr-res.com/article/7362.html

     

    https://ods.od.nih.gov/factsheets/Calcium-HealthProfessional/#h4

     

    https://ods.od.nih.gov/factsheets/Calcium-HealthProfessional/#h4

     

    https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/celiac-disease/symptoms-causes/syc-20352220

     

    http://arabacademics.org/336-ماهية%20وفسيولوجيا%20النواقل%20العصبية%20ودور%20الناقل%20العصبي%20الأستيل%20كولين%20والتدريب%20الرياض.html

     

    https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/osteoporosis/symptoms-causes/syc-20351968