الأطفال أجمل هدية من ربنا للإنسان و أحد اكبر أحلام نسبه كبيره من البشر إن لم يكن كلهم كلنا بنحلم باليوم اللي ربنا هيرزقنا فيه بطفل يشبهنا في شكلنا وتصرفاتنا. نفسنا في الطفل اللي هنعلموا أزاي يعيش ويتعلق بالدنيا ونحكيلوا عن انجازتنا اللي هتخليكي وتخليك سوبر ماما وبابا في عنيه. وتشوفه بيكبر كل يوم قدام عنيك وتحققلوا كل اللي بيحلم بيه وبيتمناه. بس زي أي حلم بنحلموا بيقابلنا فيه مشاكل. كمان حلم الخلفة والأطفال بيقابلوا كتير من المشاكل واحد من أكبر وأصعب المشاكل دي هو الحمل خارح الرحم اللي ممكن يقضي علي حلم أُُسر كتير بحرمانهم من الخلفة وممكن توصل لفقدان الزوجة. ودا الموضوع اللي هنتكلم عنه بإستفاضه عشان كل زوجة تعرف أيه هو المرض وأسبابه وأزاي تتعرف علي أعراضة وكمان تتجنبه حفاظا علي حلمها وحياتها.

  1.  ما هو الحمل خارج الرحم :-

الحمل الطبيعي هو إن البويضة المخصبة تستقر داخل تجويف الرحم ودا البيئة الطبيعية لنمو وتكوين الجنين. إنما الحمل خارج الرحم هو إن البويضة المخصبة تستقر في أي مكان غير تجويف الرحم مثل قناة فالوب ودا اكتر ماكن بيحصل فيه المرض دا وفي هذه الحاله يسمي (الحمل البوقي). وممكن كمان يحصل في أماكن تانية بس بنسبه أقل يكاد يكون نادر مثل تجويف البطن أو المبيض أو قناة الرحم. والحمل دا مش بيستمر لإن البويضة اثناء نموها بتحتاج لبيئة صحية ومغذيه ودا مش موجود إلا في الرحم. والمرض دا بيصيب 1 من كل 50 حاله حمل ودا طبقا لبعض الاحصائيات. 

  • دور قناة فالوب في جسم المرأة :-

قناة فالوب هيا الأنبوب اللي بيوصل ما بين المبيض (المنتج للبويضة) وما بين الرحم (حاضن البويضة). والانبوبة دي موجوده علي جانبي الرحم وطولها بيبدأ من 12 سنتيميتر. ووظيفتها إنها بتقوم بنقل البويضة من المبيض الي الرحم عن طريق الأهداب المنتشرة علي طول القناة من الداخل. وتخصب البويضة أثناء مرورها بالقناة وقبل أن تستقر في تجويف الرحم حيث تستكمل البويضة نموها عشان يتكون الجنين.

  • نتيجة الاصابة بالحمل خارج الرحم :-

يؤدي الحمل خارج الرحم لإنفجار قناه فالوب ويؤدي إلي نزيف داخلي خطير بيعرض حياة المريضة للخطر وممكن يتسبب ف ازالة قناه فالوب وازالة الجهاز التناسلي بالكامل ف اسوء الحالات.

  •  أنواع الحمل خارج الرحم :-

  1. الحمل الأنبوبي :

النوع دا من الحمل خارج الرحم بيمثل 98% من نسبه الحالات الكلية. وبيحصل في أي مكان علي طول قناة فالوب من الداخل.

اولا: في نهايه قناة فالوب الخملية ذات الاهداب.

ثانيا: في الجزء الامبولي للقناة.

ثالثا: في منطقة البرزخ.

رابعا: في الجزء الخلالي والجزء دا من القناة بيتوغل بين عضلات الرحم عشان كدا يعتبر الحمل ف الجزء دا خارج الرحم وليس داخل التجويف.

يعد اخطر منطقتين للحمل الانبوبي هما منطقتي البرزخ والخلالي والتي يتسبب الحمل في المنطقتين دول الوفاه بنسبه كبيره بسبب حدوث تمدد في الاوعيه الدمويه واللي بينتج عنه نزيف داخلي حاد.

  • الحمل الغير الانبوبي :

والنوع دا بيمثل 2% من الحالات. وبيحصل في اي منطقه بخلاف قناة فالوب مثل التجويف البطني او المبيض او عنق الرحم ويمكن الكشف عن الحمل في حاله عنق الرحم عن طريق اشعة الموجات فوق الصوتية عبر المهبل. اما الحمل داخل المبيض نقدر نميز بينه وبين الحمل الانبوبي عبر اربعة معايير وضعها العالم الالماني Otto Spiegelberg.

  1.  الحمل المزدوج :

النوع دا نادر الحدوث وبيحصل عن طريق وجود بيويضتان مخصبتان إحداها في قناه فالوب والاخري مستقره في الرحم بالشكل الطبيعي. وفي الحاله دي بيتم اكتشاف الحمل في قناة فالوب قبل الحمل الطبيعي بسبب الالم الغير معتاد عن حالات الحمل الطبيعي. وبيتم التعامل مع الحاله بشكل طارئ بأستئصال الحمل من قناة فالوب. وقد لا يتم اكتشاف الحمل في الرحم في هذه الحاله لعدم تميزه وعدم قدره اشعة الموجات الفوق صوتيه علي اكتشافة. ولذلك يستمر الحمل الطبيعي في اغلب هذه الحالات بنسبة  70% بعد استئصال الحمل خارج الرحم.

  • أعراض الإصابة بالحمل خارج الرحم :-

في بداية الحمل تكون الأعراض غير واضحة لأنها تتشابه مع أعراض الحمل الطبيعي بنسبه كبيره من دوخة وإغماء وغثيان وإرهاق وانقطاع الطمث والحنان الثديي. ولكن تظهر تطورات الحمل خارج الرحم من بداية الأسبوع السادس من الحمل ومن الممكن عدم التعرف عليها بسهوله بسبب ظنك إنها دورة شهريه متأخرة. ولذلك يجب ‘جراء اختار الحمل بشكل فوري للتأكد من وجود حمل من عدمه. 

ومن اعراض الحمل المبكره والتي تتطور مع تتطور الحمل ونمو الجنين :

  • النزيف المهبلي : وهذا العرض هو أولي العلامات التحذيرية للحمل خارج الرحم وفي الحالة دي بيكون النزيف اثقل او اخف عن المعتاد في فترات الدورة الشهرية لذلك يجب التفرقة بين الحالتين.

  • ألم في الجانب السفلي من البطن : وهذا الألم يكون مصاحب لحاله الحمل خارج الرحم بشكل كبير. وبيحصل في جانب واحد من البطن وغالبا بيكون في الجانب السفلي. ومع مرور الأيام وتطور الحمل بيزيد الألم بشكل ملحوظ وغير اعتيادي.

  • ألم الكتف : يحصل ألم شديد في الكتف في حاله انفجار وتمزق قناة فالوب. حيث أن الدم بيتسرب من منطقه التمزق والإصابة إلي البطن مما يؤدي لتهيج العضلات التي تستخدم في التنفس مثل عضلة الحجاب الحاجز فيسبب الم شديد في الكتف. وهو اكثر اعراض الحمل خارج الرحم خطورة وتمييزا للاصابة وقد لا ينتبه له العديد من السيدات بسبب ظنهم انه لا علاقة له بالحمل.

  • الإحساس بألم أثناء حركة الأمعاء.

  • النزيف الداخلي : يحدث هذا النزيف لو حصل تمزق في قناه فالوب وفي الحاله دي بيكون في خطر كبير علي حياه المصابة حيث ان النزيف بيكون ثقيل جدا وبيكون مصاحب لألم شديد ولا يحتمل ولا يكون هناك اي علامة تحذيريه قبل ما النزيف يحصل. ومن الممكن إن يكون النزيف هو اول الاعراض حدوثا للمريضة إن لم يحدث اي اعراض تحذيرية اخري مع بداية الحمل واللي سبق وقولناهم. 

  • أسباب الحمل خارج الرحم :-

تٌعد أكبر نسبة معرضة للإصابة من السيدات تبدأ من سن 35 سنة. وقد تعددت واختلفت العوامل اللي بتتسبب في الحمل خارج الرحم وعلي الرغم من ذلك يعجز الطب أحياناً عن تمييز سبب أكثر من ثلث ونصف الحالات ومن هذه الأسباب :-

  • استخدام موانع الحمل الرحمية.
  • جراحات قناة فالوب.
  • جراحات الرحم مثل التوسيع والكحت.
  • التدخين.
  • إجراء عمليات مسبقة بقناة فالوب.
  • العيوب الخٌلٌقية بقناة فالوب.
  • اضطراب الهرمونات.
  • التعرض السابق لحالات الحمل خارج الرحم.
  • استخدام الدش المهبلي :

قد يسبب استخدام الدش المهبلي ولو لمرة واحده فقط بالاسبوع الي حدوث الاصابة بالحمل خارج الرحم.

  • تلف اهداب قناة فالوب :

وهذه الاهداب عبارة عن شعيرات دقيقه منتشرة داخل قناة فالوب تقوم بنقل البويضة المخصبة الي الرحم. وادي الكشف في بعض الحالات عن تراجع الاهداب وقت الاصابة مما يدل علي ان تلف الاهداب هة احد اسباب حدوث الحمل خارج الرحم وعدم نقل البويضه الي الرحم واستقرارها داخل قناه فالوب وحدوث الحمل الانبوبي.

  • مرض التهاب الحوض:

تزداد نسبه السيدات المصابة بالتهاب الحوض بالاصابه بالحمل خارج الرحم بسبب تكون نسيج ندبي داخل قناة فالوب الذي يسبب في النهاية الي تلف الاهداب وعدم قدرتها علي القيام بوظيفتها. 

– ما هو مرض التهاب الحوض PID ؟

مرض التهاب الحوض هو عبارة عن عدوي تصيب العضو التناسلي الأنثوي ودا بيحصل بسبب انتشار البكتريا المنقولة جنسيا من المهبل إلي الرحم وقناتين فالوب والمبيض. 

وتتلخص أعراضه في :

  1. الم أسفل البطن والحوض.
  2. صعوبة في التبول.
  3. نزيف غير طبيعي في الرحم وخاصة خلال الجماع أو بعدها و بين دورات الحيض.
  4. افرازات مهبليه شديدة وذات رائحة مزعجة.

  • السل :

يعد السل الذي يصيب بطانة الرحم والحوض والجهاز التناسلي أحد أسباب الأصابة بمتلازمة اشرمان والذي يؤدي بدوره الي الاصابة بحمل خارج الرحم لانه يؤدي الي حدوت التصاقات داخل قناه فالوب والتصاقات رحمية.

  • الالتصاقات الرحمية :

وهي تكون مصاحبة لمتلازمة اشرمان وفي هذه الحاله قد تؤدي الي حدوث الحمل خارج الرحم إما في عنق الرحم أو في قناة فالوب. وفي اغلب الأحيان تحدث متلازمة اشرمان بسبب الجراحات التي تحدث في الرحم مثل التوسيع والكحت.

– ما هيا متلازمة اشرمان ؟

متلازمة أشرمان هيا عبارة عن التصاقات داخل تجويف الرحم من الممكن أن تكون هذه الالتصاقات متفرقه داخل جدار الرحم ومن الممكن أن تكون عبارة عن التصاق للجدار الامامي بالجدار الخارجي للرحم. 

وعلاج متلازمة اشرمان بيكون عن طريق الجراحه بالمنظار تحت التخدير الموضعي والهدف من هذه الجراحه بيكون لتطبيع وظيفة الطمث وعلاج العقم.

وفي الفترة اللي بعد الجراحة بيكون العلاج الهرموني إلزامي حيث تستخدم هرمونات الاستروجين والبروجسترونات في جرعات فردية والتي تقوم بتعزيز نمو بطانة الرحم الطبيعي.

  •  مضاعفات الحمل خارج الرحم :-

  • يٌعد التمزق المصاحب لنزيف داخلي هو اكثر صور المضاعفات خطورة. حيث ان النزيف يقوم بصدمة دموية تؤدي الي فقدان حياة المريضة ان لم يتم التدخل الطبي السريع وتوافر سبل العناية الحديثة.
  • ومن المضاعفات الخطيرة ايضا هو عودة الاصابة بالحمل خارج الرحم مره أخري اذا كانت المريضة تعرضت للاصابة مسبقا لذلك يجيب المتابعة مع الطبيب المختص بعد التخلص من الاصابة بالمره الاولي للتأكد من عدم عودة الحمل.
  • حدوث العقم للسيدات التي تعرضن للحمل خارج الرحم مسبقا بنسبة  10:15% 

  1.  متي يجب زيارة الطبيب :-

يجب الإسراع بزيارة الطبيب في حالة مواجهة أي علامة أو عرض من أعراض الحمل خارج الرحم السابق ذكرها وأهمها وبإختصار.

  • الم شديد في البطن والحوض مصحوب بنزيف داخلي.
  • الدوخه والإغماء.
  • ألم الكتف.

وسوف يقوم الطبيب باللازم والأتي إذا شك بوجود حمل خارج الرحم.

  1. يقوم بفحص الحوض للتحقق من الالم والتأكد من وجود كتلة في المبيض او قناة فالوب.
  2. فحص بالموجات الفوق صوتية عالية التردد في منطقة البطن ومن خلال المهبل للتأكد من وجود حمل من عدمه ومعرفه موقع الجنين. واذا كان من المبكر الكشف عن الحمل بإستخدام الموجات الفوق صوتيه يقوم الطبيب بمتابعه المريضة وعمل تحاليل دم دورية للكشف عن منسوب هرمون (HCG) حيث إن مستويات هذا الهرمون تزيد في حالات الحمل وعن طريقة يتم التأكد من وجود الحمل.
  3. فحص نبض القلب وضغط الدم دوريا لان انخفاض ضغط الدم قد يكون دليل علي وجود نزيف داخلي.
  4. في حالة وجود نزيف داخلي يقوم الطبيب بالتدخل السريع في هذه الحالة لإجراء عملية جراحية لانقاذ حياه المريضة. 

– إساءة تشخيص الحمل خارج الرحم :

قد تؤدي الإساءة في تشخيص المرض او التأخر في اكتشافة الي حدوث نزيف مستمر يعرض حياه المريضة للخطر. وفي المراحل الاولي يؤدي الي اجهاد دائم وألم شديد. وفي الحالات المتقدمة من الاصابة يحدث نزيف داخلي يزيد من نسبة فقد المريضه لحياتها ويلزم التدخل السريع لعملية جراحية قد تؤدي في الغالب إلي إزالة احدي قناة فالوب المصابة أو إزالة الجهاز التناسلي بالكامل وإصابة المريضة بالعقم.

– الأمراض المشابهة للحمل خارج الرحم :

يوجد بعض الأمراض التي تتشابهة مع الحمل خارج الرحم في الأعراض والألم مثل :

  • التهاب الحوض.
  • التهاب الذائدة الدودية.
  • إضطربات الجهاز الهضمي.
  • مشكلات الجهاز البولي.

  •  الوقاية من الاصابة بالحمل خارج الرحم :-

لا يمكن منع حدوث الإصابة بالحمل خارج الرحم ولكن علي الأقل يمكن تقليل فرص الإصابة عن طريق :

  • منع الأمراض المنقولة عبر العلاقة الجنسية عن طريق استخدام الواقي الذكري.
  • الإقلاع عن التدخين خصوصا في فتره الحمل.
  • عمل الفحوصات المنظمة قبل وأثناء الحمل لمعرفه كل جديد ومعرفه ادا تم التعرض لأي إصابات تهدد الحمل.
  • الحماية من التعرض للإصابة بمرض التهاب الحوض لأنه يعتبر احد اكبر الأسباب المسببة للإصابة بحالات الحمل خارج الرحم.

  1.  علاج الحمل خارج الرحم :-

         

  • إذا تأكد الطبيب من وجود الحمل خارج الرحم في وقت مبكر يقوم بإعطاء المريضة جرعة من عقار الميثوتركسات وهذا العقار له القدرة علي وقف نمو الخلايا وإذابة الخلايا الموجودة ولكن يجب التأكد من وجود الحمل خارج الرحم أولا قبل البدإ بأخذ الجرعة المقررة.

  • بعد اخذ الجرعة يقوم الطبيب بمراقبة مستويات هرمون الحمل (HCG) إذا كان نبسه الهرمون مازالت عاليه فقد تحتاج المريضة إلي جرعه أخري من عقار الميثوتركسات لإذابة الخلايا المصابة.

  • وفي بعض الحالات المتأخرة يقوم الطبيب بأجراء عمليه عن طريق المنظار بعمل شق في البطن بجانب السرة ويقوم الطبيب بإدخال خرطوم به كاميرا وضوء لرؤية مكان الإصابة بوضوح وبعد ذلك يقوم الطبيب بإزالة النسيج المصاب وفي بعض الحالات يقوم الطبيب بإزالة قناة فالوب بالكامل إذا كانت القناة متضررة بشكل كبير ولا يمكن علاجها.

  • في بعض الحالات الخطيرة جدا مثل حدوث نزيف داخلي يستدعي التدخل الجراحي السريع لإزالة النسيج المصاب وإزالة قناة فالوب وبعد إجراء العملية يقوم الطبيب بمتابعه هرمون الحمل للتأكد من عدم وجود بقايا للنسيج المصاب. فإذا لاحظ الطبيب ارتفاع في نسبه الهرمون فهذا يدل علي أن بقايا النسيج المصابة مازالت تنمو فيقوم بإعطاء المريضة جرعه أخري من عقار الميثوتركسات. 

  • وتٌعد أولي العمليات الناجحة في مرض الحمل خارج الرحم عام 1883 والتي قام بها الدكتور الرائد في طب النساء والتوليد روبرت لوسون.

  1. كيفية التعايش والتعامل مع الحمل خارج الرحم :-

  • لفقدان الجنين أثاراً مدمره علي الحالة النفسية للمريضة وتعرضها للاكتئاب والحزن وفقدان الشهية والذي يؤدي إلي الضعف الشديد.
  • لا يجب الاستسلام وإعادة المحاولة لاكتساب حمل جديد وسليم بصوره طبيعيه مرة أخري.
  • وفي حاله إصابة قناة واحد من القناتين يمكن إعادة المحاولة عن طريق تخصيب البويضة في القناة الأخري السليمة والحصول علي الحمل الطبيعي.
  • إما لو حصل تلف في القناتين والذي أدي إلي إذالتٌهم يتم الحمل الطبيعي عن طريق زرع البويضة المخصبة مسبقا بالمعمل داخل تجويف الرحم. 

  • إمكانيه حدوث حمل طبيعي :-

يتوقف إمكانية حدوث حمل طبيعي للمريضة التي تعرضت لحمل خارج الرحم علي عدد من العوامل وهي :

  • يتوقف علي طريقه علاج الإصابة حيث أن فرصه الحمل الطبيعي بعد استخدام عقار الميثوتركسيت تكون اعلي من حالة اللجوء للجراحة.
  • وفرصة الحمل حين يتم استئصال الحمل مع فتح فوهة لقناه فالوب اكثر من فرصته حين يتم استئصال الحمل مع قناة فالوب بالكامل.
المصادر

https://en.wikipedia.org/wiki/Fallopian_tube#Developmenthttps://ar.m.wikipedia.org/wiki/حمل_منتبذhttps://www.plannedparenthood.org/learn/pregnancy/ectopic-pregnancy/how-do-i-know-if-i-have-ectopic-pregnancyhttps://www.healthlinkbc.ca/health-topics/hw144921https://americanpregnancy.org/pregnancy-complications/ectopic-pregnancy/https://kidshealth.org/en/parents/ectopic.htmlhttps://www.dailymedicalinfo.com/view-article/%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%84-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85/http://www.whonamedit.com/synd.cfm/2274.htmlhttps://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/pelvic-inflammatory-disease/symptoms-causes/syc-20352594https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AA%D9%84%D8%A7%D8%B2%D9%85%D8%A9_%D8%A3%D8%B4%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86https://www.dailymedicalinfo.com/view-article/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%A8%D9%84%D9%8A/#section-6https://emedicine.medscape.com/article/267384-overview#a1https://baby.webteb.com/articles/%D8%AD%D9%85%D9%84-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85-%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%87-%D9%82%D8%AF-%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84%D8%A9_13326