الجيوب الأنفية

1- إيه هو المرض ؟

الجيوب الانفية هو التهاب يصيب تجويفات الأنف وهوعبارة عن  إصابة في الاغشية المخاطية والجيوب ويستمر لأكثر من شهرين أو ثلاثة 

– يصيب أي جزء في الجسم ودور هذا العضو بالجسم؟

يصيب الجيوب الانفية، وهي تجويفات في الأنف التي تكون مملؤة بالهواء فهي تعمل على تخفيف وزن الرأس كما انها تلعب دور في تكوين الصوت وتضخيمة

-تشخيص التهاب الجيوب الانفية المزمن  وسوف نستعرض هنا أبرز أسباب الإصابة وطرق تشخيصها. 

لا يمكن تشخيص الحيوب الانفية لانة يمكن من خلال الفحص الجسدي مثلا أن لا يكون هناك أي تحسس لجيوب الوجنة أو في الجبين و زاوية العين الداخلية ويمكن اكتشاف المرض  عند القيام بالفحوصات التالية 

-1 التنظير الداخلي (Endoscopy) لفراغ الأنف

يتم عن طريق  بزل للجيوب المجاورة للأنف بهدف سحب الصديد من الجيوب وللتخفيف عن المريض وبهدف استخلاص عيّنة صديدية للاستنبات

و هناك أنبوب مفتوح يصل الجيوب لجوف الأنف و يكون هذا الأنبوب أحيانا مسدود مثلا عند حدوث احتقان الأنف نتيجة حساسية أو التهاب فيروسي. في هذه الحالة من المحتمل أن يتطور التهاب تلوثي في الجيوب الأنفية ويكون علاج هذه الحالة بعمل فتح في الأنبوب المسدود الذي يصل بين الأنف والجيوب (بواسطة قطرة أنف تحتوي على مضاد للاحتقان) 

وجود نزلة متقيحة في الصماخ (meatus)

الاوسط أو العلوي

(الصماخ الأنفي العلوي هو الفراغ الواقع بين المحارة الأنفية العلوية والمحارة الأنفية الوسطى و يتلقى الصماخ العلوي فتحات الخلايا الغربالية الخلفية كما تنفتح عليه الثقبة الوتدية الحنكية.

الصماخ الأنفي الأوسط هو الفراغ الواقع بين المحارة الأنفية الوسطى والمحارة الأنفية السفلية. يحتوي جداره الوحشي على جزء متقوس يدعى الفرجة الهلالية و يحدها من الأسفل الناتئ الشصي للعظم الغربالي- وفي الأعلى الفقاعة الغربالية يفتح القمع الغربالي والجيب الفكي العلوي على الفرجة الهلالية وتفتح الخلايا الغربالية الوسطى على الفقاعة.) 

 في حالات الالتهاب المتواصل أو الالتهاب المستمر على الرغم من استخدام العلاج المناسب  يتم إجراء بزل الجيوب (يتم فحص المادة في المختبر عبر المجهر و إعادة زراعتها في صحن استنبات يسمح بنمو الجراثيم أو الفطريات). بعد النمو يمكن تمييز العامل الملوث وفحص حساسيته لمستحضرات المضادات الحيوية 

ويمكن ان يكون هناك آثار سلبية لهذة العملية 

مثل 1الألم الذي يأتي عقب العملية وينصح الأطباء بتناول مسكنات 

2ويمكن أيضا ان يعاني المريض من نزف ويقوم الطبيب بادخل بسدادة (حشوة) قطنية لوقف النزيف

3ويمكن ان يحدث تلوث ويؤدي الى أرتفاع بدرجة الحرارة 

ويجب التوجه للطبيب للعلاج لأنة عندنا بكون هناك حالة تلوث جرثومي يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية للمريض

4 تورم الخد بعد ادخال السائل المنظف للأنف

 

– سلائل (Polyposis)

يتم تشخيص سلائل polyposis بأكثر من طريقة مثل 

تنظير باطني للأنف باستخدام أنبوب صغير مزود بعدسة مكبرة ذات إضاءة أو مزود بكاميرا صغيرة (منظار أنف) يتيح للطبيب إجراء فحص مفصل داخل الأنف والجيوب الأنفية لدى المريض . يقوم الطبيب بإدخال المنظار في فتحة الأنف ويوجهه داخل التجويف الأنفي لديك

-دراسة التصوير تعمل الصور الناتجة عن التصوير المقطعي المحوسب (CT) على مساعدة الطبيب في تحديد حجم السليلة وموقعها في الأماكن الأكثر عمقا من الجيوب الأنفية ومعرفة مدى الالتهاب قد تساعد تلك الدراسات الطبيب أيضا على استبعاد وجود احتمالات أخرى التي قد تسبب انسدادا في التجويف الأنفي مثل العيوب الخلقية أو غير ذلك من أنواع النمو السرطاني أو غير السرطاني.

-اختبارات الحساسية قد يقوم الطبيب بطلب القيام بفحوصات جلدية لتحديد ما إذا كانت حالات الحساسية تساهم في الالتهاب المزمن خلال اختبار وخزة الجلد يتم وخز جلد الساعد أو الجزء العلوي من الظهر بنقاط صغيرة من العوامل المسببة للحساسية (مسببات الحساسية)يتم ترك تلك النقاط على الجلد لمدة 15 دقيقةً قبل أن يلاحظ الطبيب أو الممرضة وجود علامات تدل على ردود أفعال تحسسية

-و قد يتم إجراء اختبار دم يوضح وجود أجسام مضادة معينة لمسببات الحساسية المختلفة.

-فحص التليف الكيسي. إذا تم تشخيص طفلك بأنه يعاني السلائل الأنفية، فقد يقترح طبيبك أن يخضع لفحص التليف الكيسي؛ وهي حالة وراثية تؤثر في الغدد التي تفرز المخاط والدموع واللعاب والعرق  والعصارات الهضمية. إن الاختبار التشخيصي القياسي للتليف الكيسي عبارة عن اختبار تعرق  وهو الذي يحدد بدوره ما إذا كان تعرق الطفل أكثر ملوحة من عرق أغلب الأشخاص أم لا 

– و أيضا يمكن اكتشاف الإعوجاج بحاجز الانف 

(nasal spetum) 

حيث انة يمكن أن يعوق أو يسد الحاجز الأنفي المتقوس الحاجز بين فتحتي الأنف لممرات الجيوب الأنفية و يحدث انحراف في الحاجز عندما ينزاح الجدار الرقيق هو  (الحاجز الأنفي) بين ممرات الأنف إلى جانب واحد وفي كثير من الأشخاص، تنزاح ممرات الأنف أو تنحرف  الأمر الذي يجعل ممر الأنف أصغر.

-وتضخم المحارة الأنفية المتوسطة 

(inferior ethmoidal concha)

أعراض المرض لا تسمح دائما لتحديد وجودها

 الشكوى الرئيسية هي صعوبة التنفس بالأنف الصعوبة يمكن أن تكون على حد سواء في الاستنشاق والزفير 

 وربما ايضا الإحساس بجسم غريب في البلعوم الأنفي (وخاصة هذا العرض هو سمة تضخم في نهايات الخلفي من قذائف) أعراض إضافية لتضخم المحارة الأنفية مثل ثقل في الرأس و صداع وتفريغة قوية وطويلة الأمد من الأنف وطنين و عدم الشعور بالرائحة.

و لأن التشخيص الصحيح مع التركيز فقط على الأعراض يكون  من الصعب جدا فمن الضروري إجراء فحص خاص من قبل الطبيب مثل  تنظير الأنف والتي يتم خلالها الكشف عن التغيرات الضخامية في قذائف والأغشية المخاطية.

في البحث الطبيب يهتم اهتماما خاصا لجزء من مرور الأنف الذي يوجد فيه تراكم إفرازات مخاطية

إذا كانت مترجمة أساسا في الجزء السفلي من مرور الأنف وهذا يدل على تضخم من نهايات الخلفي من القذائف السفلية.

او إذا تم العثور على مخاط في الجبهة 

-الجزر المعدي المريئي 

يتم عمل اختبارات الجزر المعدي المريئي 

عند وجود أعراض مزمنة ومستمرة أو عدم تحسن الأعراض رغم العلاج 

 المستخدمة هي

 تعداد الدم الكامل

 (CBC- Complete Blood Count)

وهدفه استبعاد أو تشخيص فقر الدم، اذا ما وجد قرح المريء

تنظير المريء (Endoscopy) تنظير المريء هو اختبار يتم فيه ادخال جهاز أنبوبي يحوي كاميرا، الى الفم ومنه الى المريء والهدف من الاختبار هو رؤية المريء بالعين المجردة، لملاحظة الضرر الناتج من الجزر يمكن ملاحظة الالتهاب أو مضاعفاته كالقرح التضيق النزيف مريء باريت وأخرى يجري الاختبار طبيب اخصائي الجهاز الهضمي لا يكون الاختبار مؤلما رغم ذلك فان سلبية الاختبار لا تنفي وجود داء الجزر المعدي المريئي

 او بالخزعة (Biopsy) خلال تنظير المريء يمكن أخذ خزعة من منطقة الضرر وفحصها في المختبر تحت المجهر لتقدير الضرر للغشاء المخاطي

او بالقيام بفحص حموضة المريء (pH Monitoring) الاختبار الأفضل لتشخيص الجزر المعدي المريئي الا أنه يستخدم فقط عند عدم التشخيص بالتاريخ المرضي وتنظير المريء وفي حال استمرار الأعراض رغم العلاج. خلال فحص الحموضة بالمريء يدخل أنبوب رفيع من الأنف الى المريء ويبقى لمدة 24 ساعة يسجل خلالها المريض أعراضه وزمن حدوثها يرتبط الأنبوب بجهاز صغير يقيس درجة الحموضة في المريء بعد مرور 24 ساعة يتم تحليل النتائج واذا ما كانت درجة الحموضة مرتفعة عند حدوث الأعراض يتم تشخيص الجزر المعدي المريئي

 او بقياس الضغط المريئي (EsophagealManometry)اختبار قياس الضغط المريئي يتم بعد ادخال أنبوب الى المريء من الأنف ويرتبط الأنبوب بجهاز لقياس الضغط والذي يقيس الضغط في المريء ومصرة المريء السفلية لملاحظة ضعف المصرة وقدرة المريء على تفريغ نفسه. يجرى الاختبار لتشخيص الحالات المستعصية وأيضاً قبل العلاج الجراحي اذا لزم

 

-فحص البلعوم 

يمكننا أننا قد نجد لدى فحص البلعوم بلغما مخاطيا قيحيا عند عمل فحص بمساعدة ماسحة (Swab) معقّمة يقوم بملامسة البلعوم الخلفي في عدّة أماكن، بما في ذلك اللوزتين. بعد ذلك يقوم بإدخال الماسحة بحذر للأنبوب ويتم ارساله للمختبر

بعد الفحص

يتم إرسال الماسحة للمختبر حيث يتم وضعها داخل مستنبت بشروط خاصّة لتحفيز نموّ الجراثيم والفطريّات

في الغالب يتم فحص التصوير السيني للأنف والجيوب بواسطة تصوير مقطعي محوسب للجيوب

يهدف إلى فحص تجاويف الجيوب الأنفية بواسطة فحص التصوير حيث يتم الحصول على صورة بواسطة الأشعة السينية فموجات الأشعة السينية تخترق الأنسجة وتؤدي إلى اسوداد شريط التصوير عندما تمر بسهولة  على سبيل المثال عند مرورها عبر الأنسجة أو التجاويف التي تحتوي على الهواء الأعضاء الكثيفة أو المضغوطة أكثر تمنع مرور الأشعة فتمنع اسوداد شريط التصوير، ولذلك يبقى الشريط ابيض

ويمكن ايضا لفيروس نقص المناعة البشرية  أو الارتجاع المعدي المريئي و

محارات فقاعية (Conchabullosa

) والأمراض الأخرى المرتبطة بالجهاز المناعي إلى انسداد الأنف لذلك يجب التاكد من خلو المريض تماما من العوامل المسببه لنقص المناعة او الضعف بشكل عام لتجنب التعرض للإصابة للجيوب الأنفية

  – نتيجة إصابة الجسم بالمرض ؟

يحدث ضرر بأهداب التي يؤدي عدم حركتها الي تلوثها بسهولة 

الوهن والضعف والاكتئاب وجود احتقان في الوجه. انسداد الأنف الصديد في تجويف الأنف الحمى سيلان الأنف أو تغيير لون إفرازات الأنف قد تشعر أيضا بالصداع أو رائحة الأنف الكريهة أو آلام في الأسنان بالإضافة إلى التعب

2 – أنواع فرعية للمرض

يصنف التهاب الجيوب الأنفية على انة عدة أنواع وهى كالتالي: التهاب الجيوب المزمن، وهو الذي تتراوح مدة الاصابة به إلى ثلاثة أشهر على الأقل، وتواصل أعراض الالتهاب ظهورها على المريض طيلة هذه الفترة وخلال هذه الفترة تحدث تغيرات، ومن الممكن أن ترافقه أمراض أخرى من بينها الاحتقان وألم في منطقة الوجه، والصداع الشديد والسعال الليلي، كما أنّها تتسبب بالإصابة بالزكام الذي يصاحبه مخاط أنفي. 

التهابات الجيوب الحادة، ويمكن تصنيفها إلى عدة أصناف، وتشترك فيما بينها بالأعراض التي تظهر على المريض وهذه التصنيفات هي: 

الالتهاب الحاد، تصل مدته إلى شهر تقريبا، وتصنف أعراضه ما بين شديدة وغير شديدة. الالتهاب الحاد المتكرر، ويصاب به المريض على عدة نوبات تصل إلى أربع نوبات، ومن الممكن أن تقسم إلى مدة تصل إلى سنة واحدة.

 الالتهاب شبه الحاد وقد يصبح مزمنا وتصل مدة الإصابة به إلى اثني عشر أسبوعا. الالتهاب المزمن، وتبقى أعراضه ظاهرة على المصاب لمدة تصل إلى اثني عشر أسبوعا

 الالتهاب المتفاقم الحاد يزداد الوضع سوءا وتزداد حدة الأعراض التي تظهر على المصاب.

4- أعراض الإصابة بالمرض ؟ 

   – الأعراض العامة 

إفرازات شفافة سميكة من الأنف او في التصريف أسفل الجزء الخلفي من الحلق (التصريف خلف الأنفي)

وأيضا وجود بلغم متقيح 

انسداد الأنف أو الاحتقان مما قد يسبب صعوبة في التنفس من خلال الأنف 

الشعور بألم ووجع وتورم في المنطقة المحيطة بالعين أوالجبهه أو الوجنتين أو الأنف

ضعف حاستي الشم والتذوق لدى البالغين

 أو قد يكون السعال لدى الأطفال

ألم في الأذن

ألم في الفك العلوي والأسنان

السعال الذي قد يزداد أثناء الليل

التهاب الحلق

رائحة الفم الكريهة 

التعب والوهن  أو التهيج

الغثيان

الأعراض ممكن ان تكون واحدة  أو مجمعة معا

   – هل تختلف الأعراض عند النساء من الرجال من الأطفال ؟

لا تختلف الأعراض بين الرجال والنساء 

وتتشابه أعراض الجيوب الأنفية لدى الأطفال مع  البالغين وأعراضهم كالتالى

السعال و سيلان الأنفي القيحي، ويحدث السعال نهارا ويشتد عند النوم 

 ألم الحلق بسبب التهاب البلعوم الناجم عن سيلان المفرزات من الأنف الخلفي.

 رائحة النفس الكريهة ونقص حاسة الشم.

الألم في منطقة الخد وجانب العين والجبهة.

الصداع.

5- أسباب الإصابة بالمرض ؟

-نزلة تحسسية

تحدث الحساسية عندما يتفاعل الجهاز المناعي مع الأجسام الغريبة، مثل حبوب اللقاح ولدغات النحل وفراء الحيوانات، أو مع الأطعمة التي لا تسبب تفاعل لدى معظم الأشخاص عادة

احتقان الجيوب الأنفية وحساسية الأنف عادة ما تتحسن مع استخدام نقط محلول الملح للأنف أو غسل الجيوب الأنفية بمحلول ملحي ويمكنك استخدام أدوات مخصصة لذلك الغرض لمساعدتك على تنظيف الأنف من الإفرازات ولكن يجب الحذر حيث أن الاستخدام الخاطئ لتلك الأدوات يمكن أن يؤدي لحدوث عدوى

 – سلائل (polyposis) انفية

تعتبر السلائل الأنفية نمو غير مؤلم و ملمسة ناعم وغير سرطاني في بطانة الممرات الأنفية أو الجيوب الأنفية

اعراض الاصابة التهاب بطانة الممرات والجيوب الأنفية الذي يصل لفترة أطول من 12 أسبوع (الالتهاب الأنفي المزمن ويُعرف أيضًا باسم التهاب الجيوب الأنفية المزمن). إلا أنه من الممكن  الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن بدون السلائل الأنفية.

تتضمن العلامات والأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن والسلائل الأنفية ومن بعض اعراضها 

الرشح اوآلام في الوجه اوصداع او شخير واعراض أخرى

 – اضطرابات متعلقة بأداء الأهداب (Immotile Cillia)

حركة الأهداب للأغشية المخاطية لتجويف الأنف والجيوب الأنفية بحيث تحافظ على وظيفة الجيوب الأنفية والأنف وتهويتهما ومعظم أمراض الجيوب الجيوب الأنفية يحصل عند وجود خلل في حركة هذه الأهداب والعجيب أن هناك وسائل لها دور في الحفاظ على فعالية حركة هذه الأهداب منها محلول الملح حيث أنه وسط جيد لتعافي وتنقية ونشاط هذه الأهداب.

 – تليف كيسي (Cystic fibrosis) لدى الأطفال

هو مرض يصيب المريض بسبب ان  مخاط يصبح لزجا هذا المخاط الذي يشبه نسيجه الغراء يتراكم في الجسم ويؤدي إلى ظهور مشاكل في الأعضاء الداخلية من الجسم وخاصة في الرئتين والبنكرياس وقد يعاني المصابون بالتليف الكيسي من صعوبات حادة في التنفس ومن أمراض مختلفة في الرئتين كما قد يعاني هؤلاء المرضى أيضا من مشاكل في التغذية في الهضم في النمو والتطور و ليس هناك دواء شاف لمرض التليف الكيسي بل إن مرض التليف الكيسي يزداد سوءا وتفاقما بمرور الوقت

-اعراض مرض التليف الكيسي 

انسداد في الأمعاء الدقيقة عند الولادة مما يمنع الطفل من التغوط الأول بعد ولادته مباشرة

عرق شديد الملوحة أو ملوحة في الجلد

 الإسهال

اضطرابات في النمو وزيادة في الوزن أكثر من غيره من الرضع وايضا مشاكل في التنفس ظهور تلوث في الرئتين و سعال لا يختفي صفير في الرئتين

وهنالك أعراض أخرى قد تظهر في مرحلة الطفولة

يد منقبضة أصابع مستديرة ومفلطحة

هبوط المستقيم بروز جزء من المستقيم من فتحة الشرج

تضخم بوليبات في الأنف أو في الجيوب الأنفية

 – اضطراب بالرشح الناتج عن تورم اللوز البلعومية (Pharyngeal tonsil) واللوز (Tonsil)

غالبا ما يكون سبب التهاب اللوزتين المزمن هو التهاب الجيوب الانفيه او انسداد الانف والتنفس عن طريق الفم والذي بدوره يؤدي الى جفاف الفم والتهاب الحلق واللوزتين المزمن واستئصال اللوزتين لا يحل المشكله ويجب معالجة انسداد الانف

 – إعوجاج بحاجز الأنف (nasal spetum) 

يرجع سبب ميلان الحاجز الغضروفي الأنفي إما لسبب خلقي أو نتيجة لتعرض الشخص لضربة في الأنف وخصوصاً في الخمس سنوات الأولى من عمر الشخص حتى ولو كانت ضربة بسيطة

اعراض الإصابة 

الصداع الجبهى او الشخير 

يجب أن يكون الانحراف واضح أومسبب لأعراض عند المريض لكي نقول أن المريض يعاني من مشكلة انحراف الوتيرة

ويستخدم جراحة تسمى جراحة رأب الوتيرة

-تضخّم المحارة الأنفية المتوسطة (inferior ethmoidal concha)

القشريات الأنفية هي ثلاثة أزواج من ما يسمى ب “عظمي عظمي” التي تقع في تجويف الأنف على الجدار الجانبي وهي تنقسم إلى أسفل المتوسطة والعليا وتؤدي وظائف مختلفة واحدة منها هو اتجاه وتنظيم تدفق الهواء في الممرات الأنفية القذائف السفلى ذات أهمية خاصة في هذه العملية وتتطلب الغشاء المخاطي المتطور وغير المتضررة.

 وتعتبر من أمراض الحساسية ذات الأصل الفيروسي والإصابات الميكانيكية وعدم التماثل في تطوير كل من محارة الأنف وبطانة الغشاء المخاطي قد تحدث تضخم و سماكة وانتشار الغشاء المخاطي للأنف، فضلا عن زيادة إفراز السوائل

– الرضح الضغطي (Barotrauma) 

َرضح الجيوب الضغطي أو ما قد يعرف كذلك بمصطلح التهاب الجيوب الضغطي هو إضطراب يصيب الجيوب التنفسية ويحدث إلتهاب بها بسب فرق الضغط الداخلي والخارجي كما ويعرف أنه إضطراب يصيب الرياضيين عادة ومحبي تسلق الجبال أو رياضة الغطس حيث يحدث التهاب جيب، أو أكثر من الجيوب الأنفية ، نتيجة تغيير في الضغط الجوي،حيث  يؤدي التغيير في حجم الهواء في الجيب مع إغلاق المخرج ويصاحب ذلك الشعور بألم حاد وصداع مزمن وقد يصاحب ذلك ضيق شديد في التنفس و قد يصيب كافة الأعمار في أي مرحلة عمرية

 – والتهاب في جذور الأسنان مصدره جيب الفك العلوي (Maxillary sinus)

مرض الجيب الفكي هو العدوى التي تؤثر على تجويف الجيب الفكي وهي واحدة من تجاويف الجيوب الأنفية أربعة في الرأس. وتعتبر من اكبر من تجاويف الجيوب الأنفية انها أيضا الأكثر عرضة للإصابة بسبب موقعها ونمط الصرف. يقع تجويف الجيب الفكي أدنى العين على جانبي الأنف 

و هناك عدة دلائل على وجود مرض الجيب الفكي احتقان الأنف أو الصداع أو الحمى. يكون بالأنف تصريف يزيد أيضا عندما يكون هناك اصابة بمرض الجيب الفكي قد تواجه أيضا قطرات الأنف أو سيلان الأنف المفرطة عند إمالة رأسك إلى الأمام. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للمرض الجيب الفكي يعبر عن نفسه والألم أو الرقة بالقرب من تجاويف الجيوب الأنفية حول الوجنتين أو الفكين، أو ألم الأسنان.

الأدوية المضادة للالتهابات ومضادات الاحتقان هي الطريقة الأكثر شيوعا لعلاج مرض الجيب الفكي قد يقوم الطبيب الخاص بك تقديم المشورة لك  

و لأكثر الحالات الشديدة قد يقوم الطبيب الخاص بك بإزالة تراكم أو انسداد الأنف عن طريق الري بأستخدام حقنة من الماء الدافئ والملح و في أسوأ الحالات قد تحتاج إلى جراحة الفم ولكن هذا أمر نادر الحدوث جدا

 – إصابات بجهاز المناعة – هناك من يؤكد أن للجزر المعدي (gastroesophageal reflux) دور هام بتطور التهاب الجيوب المزمن

و هي حالة رجوع افرازات المعدة الحمضية الى المريء، مما يؤدي لضرر في الغشاء المخاطي للمريء كالالتهاب أو القرح تسبب هذه الأضرار الأعراض – كحرقة الفؤاد والقلس  والمضاعفات لمرضى داء الجزر المعدي المريئي معظم حالات داء الجزر المعدي المريئي تعالج بالأدوية، وهناك حالات معينة تتطلب المعالجة الجراحية.

يعتبر داء الجزر المعدي المريئي حالة شائعة جداً وتصيب العديد من الأشخاص حيث أن حوالي 7% من الأشخاص يشكون من أعراض يومية ملائمة لداء الجزر المعدي المريئي. 

   –  محفزات المرض

الجراثيم النموذجية في التهاب الجيوب المزمن هي جراثيم لا حيوائية (لا هوائية – Anaerobic) – وجراثيم سالبة الغرام (Gram – negative bacterium) – من الممكن أن يكون المسبب في الحالات الأكثر ندرة ملوثًا مزمنًا – مثل كرة فطرية (Fungal ball) – التهاب الجيوب الفطري الارجي (Allergic fungal sinusitis).

        أسباب عامة محفزة للمرض

عند الأطفال بعد الإصابة بالزكام إذا لم يتحسن خلال أسبوع فأنها تظهر مع او بعد المرض 

        أسباب نفسية محفزة للمرض

عادة مايأتي الاكتئاب مصاحب لمرض الجيوب الأنفية 

     أطعمة تزيد من حدة المرض

المشروبات التي تحتوى على الكافيين

حيث إنها تتسبب في التهابات الجيوب الأنفية بشكل كبير، لذلك ينصح الخبراء بضرورة تجنب تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية للحماية من أضرار الكافيين على الجيوب الأنفية

 – الأطعمة الحريفة

تناول الاطعمة الحارة يؤدي إلى تزايد التهابات الجيوب الأنفية كما انة قد يؤدي في بعض الحالات إلى سيلان الأنف

– المثلاجات 

تتسبب الأطعمة المثلجة مثل الآيس كريم في ألم حاد في عظام الخد والرأس مما يزيد من آلام الجيوب الانفية والتهابها، كما يمكن أن يزيد من المخاط

– منتجات الألبان

منتجات الألبان مثل اللبن والجبن والقشدة تزيد إنتاج المخاط في الجسم ما يمكن أن يسد الجيوب الأنفية ويمنع تصريف الميكروبات كما أنها تحث على إنتاج مواد مسببة للالتهاب ما يجعلها تُساهم في حدوث أو تفاقم حالات مثل الربو والإكزيما، لكن من المفيد تناول الزبادي الحيوي العادي من حين لآخر لأنه يحتوي على بكتيريا نافعة.  

6- من هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض؟

من لديهم الأعراض الآتية يزداد لديهم فرصة حدوث إصابة بالجيوب الأنفية مثل 

 – انحراف في الحاجز الأنفي

-الربو المرتبط بالجيوب

 – حساسية الأسبرين 

-خلل مناعي 

– حمى القش 

– التعرض الدائم للسجائر والملوثات

   – من حيث العمر يمكن ان يصاب به اي شخص 

بأي عمر 

   – من حيث النوع (ذكر/أنثى) لايختلف الإصابة بين الرجال والنساء على حد سواء

 

7- مضاعفات المرض ؟

   – المضاعفات العامة 

موضوعية – في مقلة العين – في الدماغ

تشمل المضاعفات الموضعية (Mucocelle) وهي كيسة تحتوي على مادة مخاطية أو قيحية تتطور داخل الجيب

– وإلتهاب العظم – تشمل مضاعفات مقلة العين وذمة التهابية للجفون – وذمة التهابية للنسيج الدهني داخل محجر العين (orbit)- خراج تحت السّمحاق (Subperiosteal abscess)- خراج حجاجي (Orbital abscess) – وخثار الجيب الكهفي (Cavernous sinus thrombosis) – تشمل المضاعفات في الدماغ التهاب السحايا (Meningitis) – خراج فوق الجافية (Epidural abscess) – خراج تحت الجافية (Subdural abscess) – والخراج الدماغي (Brain abscess).

    – مضاعفات المرض لجنس او نوع معين

لا توجد مضاعفات لجنس معين ولكن توجد مضاعفات للأطفال 

قد يسبب التهاب الجيوب بعض المضاعفات عند الأطفال حيث يمكن للالتهاب أن ينتشر إلى النسج المجاورة مسببا التهاب النسيج الخلوي حول العين أو التهاب العظم، وأحيانا تحدث مضاعفات خطيرة بسبب امتداد الالتهاب إلى داخل القحف مثل خراج الدماغ وخثرة الجيب الكهفي والتهاب السحايا.

يمكن أن يحدث في حالات كثيرة أن يحدث التهاب الجيوب بعد الإصابة بالزكام لذلك يجب التفكير بالتهاب الجيوب إذا لم يتحسن الزكام خلال 7 أيام.

8 – متى يجب زيارة الطبيب 

استمرار الأعراض لثلاثة أيام 

حمى مرتفعة – تورم أو احمرار في العينين – شعور بالارتباك – مشاكل في الرؤية 

عند تحديد موعدٍ للزيارة اسأل ما إذا كان يتعين عليك الصيام لإجراء فحص الدم أو إذا كان يلزمك شيء آخر للاستعداد للاختبارات التشخيصية

دوِّن جميع الأعراض التي تعاني منها، حتى وإن كانت تبدو غير مرتبطة بأنفك أو جيوبك الأنفية. سيرغب طبيبك في معرفة متى بدأت الأعراض لديك وعما إذا كان هناك شيء يبدو أنه يؤدي إلى تحسنها أو تفاقمها.

اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك إن أمكن. فقد يساعد اصطحاب شخص معك في تذكيرك بجميع المعلومات التي قدمت لك خلال زيارتك للطبيب.

أعد قائمة بالحالات المرضية الأخرى. سوف يرغب طبيبك في معرفة ما إذا كنت تخضع حاليا لعلاج من حالات حساسية أو ربو أو أي حالة صحية أخرى.

أعد قائمة بجميع الأدوية، بما في ذلك الأدوية التي تصرف بدون وصفات طبية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية.

الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

لأن وقتك مع طبيبك محدود، سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. رتب الأسئلة من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لطرحها على الطبيب لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت. إن كنت تشعر بأعراض السلائل الأنفية، فستود طرح بعضٍ من الأسئلة التالية

ما هو السبب المحتمل لاضطراب تنفسي، وحاسة الشم وأي مشاكلٍ أخرى مرتبطة بأنفي؟

ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟

ما أفضل مسار عمل؟

هل أحتاج إلى مقابلة أخصائي؟ ما تكلفة ذلك؟ هل سيغطي تأميني هذا؟

ما هي فحوصات المتابعة أو الرعاية التي سأحتاج إليها؟

إن كنت أعاني سلائل الأنف، فهل نستطيع القضاء على مسبب الالتهاب الأصلي بفعالية؟

ما الذي يجب علي توقع حدوثه على المدى الطويل؟

هل ستؤثر الأعراض الجديدة التي أعانيها على كيفية إدارة الحالات الصحية الأخرى لدي؟

هل توجد أي قيود يجب عليَّ اتباعها؟

هل هناك دواء بديل  للدواء الذي تصفه؟

هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من الطبيعي أن يطرح عليك طبيبك عددا من الأسئلة

 والاستعداد للرد عليها يوفر وقتا  أكثر مما يساعد في التحدث عن أي نقاط أخرى تود قضاء وقت أطول في مناقشتها و قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية

متى بدأت تعاني من الأعراض؟

متى أُصبت آخر مرة بالبرد أو عدوى الجيوب الأنفية؟

كم مرة تُصاب بالبرد أو عدوى الجيوب الأنفية؟

هل لديك حساسية؟ هل تعرف سبب الحساسية لديك؟

هل أنت مصاب بالربو؟ وما مدى كفاءة تعاملك معه؟

هل تتناول عادة الأسبرين أو أي أدوية أخرى للألم متاحة دون وصفة طبية؟

هل تدخن أو تتعرض لدخان التبغ غير المباشر؟

أثناء عملك أو ممارستك لهواياتك، هل تتعرض لأي أبخرة كيميائية أو غيرها من الملوثات المحمولة في الهواء مثل الغبار أو المخلفات الناتجة عن استخدام منفاخ أوراق الشجر؟

هل أجريت من قبل جراحة في الجيوب الأنفية أو الأنف؟

    – إساءة تشخيص المرض قد تؤدي إلى ..؟ 

تفاقم المرض قد يؤدي إلى بعض من الأمراض الآتية 

التهاب السحايا تسبب هذه العدوى التهاب الأغشية والسوائل المحيطة بدماغك والحبل الشوكي لديك.

حالات العدوى الأخرى. على نحو غير شائع يمكن انتشار العدوى لتصل إلى العظام (التهاب العظم والنقي) أو الجلد (التهاب الهلل).

فقدان جزئي أو كلي لحاسة الشم. يمكن لانسداد الأنف والالتهاب في العصب المسؤول عن حاسة الشم (العصب الشمي) أن يسبب فقدان مؤقت أو دائم لحاسة الشم.

مشاكل في الرؤية. في حالة انتشار العدوى إلى مِحْجر العين، فإن ذلك يمكن أن يسبب ضعف الرؤية أو حتى العمى الذي قد يكون دائما.  

    – أمراض مشابهة للمرض 

تتشابه اعراض الجيوب الأنفية مع اعراض اللحمية لكن أولا نستعرض ماهي اللحمية و الاصابة بها

لحمية الأنف هي عبارة عن غدد تتواجد في أعلى الحلق وخلف الأنف وفي سقف الفم.

هذه الغدد تعتبر جزء من الجهاز المناعي في الجسم حيث تقوم بالإمساك بالجراثيم المختلفة في الأنف قبل أن تسبب المرض لك.

بالرغم من دورها فأن لحمية الأنف قد تتورم  أثناء عملها، في هذه الحالة، يتضخم حجمها مما يؤثر على التنفس والنوم لدى المصاب وقد تكون مؤلمة أيضًا.

أعراض اللحمية هي كالتالي 

التنفس عبر الفم

احتقان الأنف أو سيلانه دون الإصابة بأي مرض

جفاف الفم وتشقق الشفاه

صوت إزعاج مترافق مع التنفس

الإصابة بالتهاب الأذن المتكرر والمزمن

الشخير

انخفاض جودة النوم

انقطاع النفس خلال النوم

هنالك اسباب عندها يتضطر الطبيب لاستئصال الجيوب الأنفية ولكن 

قبل أن يقوم الطبيب باستئصال لحمية الأنف سيجمع أكبر قدر ممكن من تاريخ المرض لدى المريض 

وستكون عملية استئصال اللحمية مفيدة في الحالات التالية

إن كان المصاب يعاني من الشخير واضطرابات النوم

الإصابات المتكررة بالتهاب الأذن والتي كانت لا تستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية

وأيضا تراكم السوائل في الأذن مما قد يسبب ألم الأذن

و الإصابة المتكررة بالتهاب لحمية الأنف والتي لايتم علاجها باستخدام المضادات الحيوية

الكسل و أيضاً النعاس الشديد الذي يغلب على المريض خلال ساعات النهار بسبب عدم القدرة على النوم في الليل

مشاكل  في سهولة التعلم نتيجة انخفاض جودة النوم بسبب اللحمية 

وأيضا يتشابه اعراض  مرض الجيوب الأنفية مع أعراض مرض البرد 

 فنزلات البرد هي عدوى فيروسية في الأنف والحلق المجرى التنفسي العلوي وعادة ما تكون غير ضارة او خطيرة على عكس ما قد تعتقد و يمكن أن تسبب العديد من الفيروسات نزلات البرد المعتادة

وعادة ما تظهر أعراض البرد بعد يوم إلى ثلاثة أيام من الإصابة بالفيروس المسبب للبرد  وقد تكون أعراض تتشابه مع الجيوب الأنفية و تختلف من شخص لآخر مثل 

سيلان الأنف وانسدادها

التهاب الحلق

سعال

احتقان

آلام في الجسم أو صداع خفيف

عَطْس

حمى منخفضة الدرجة

شعور عام بالإعياء 

وقد تكون إفرازات الأنف أكثر سمكا وتأخذ لون اصفر أو أخضر 

اذا لم يتم معالجة البرد قد يؤثر على الجيوب الأنفية ويكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض الجيوب الأنفية 

    – أفضل الأطباء المختصة التى يمكن زيارتها (Sales Table 

9- علاقة المرض  للأمراض الأخرى / (علاقة المرض بأي شئ تاني في المطلق) ؟  

10- كيفية العلاج منه ؟

   – طبياً

  بالمضادات الحيوية مثل 

يتم علاج التهاب الجيوب الانفية المزمن بمساعدة المضادات الحيوية وفقا لحساسية الجراثيم الموجودة في المستنبت (Bacterial culture) الذي تم زرعه بعينة من الأنف – أو وفقًا لانتشارها الإحصائي – المضاد الحيوي الموصى به هو أوجمنتين (Augmentin)، سيفوروكسيم (Cefuroxime) (Zinnat)- ويزيد إضافة الميترونيدازول (Metronidazole) أو الكلينداميسين (Clindamycin) من نجاعة العلاج – يتم العلاج في الغالب عن طريق الفم وفي حالات متباعدة بتسريب وريدي أثناء إقامة المريض في المستشفى (hospitalization). بشكل عام، يبدأ تحسن المريض بعد 48 – 72 ساعة من بدء العلاج بالمضادات الحيوية. في الإلتهاب المزمن – أيضاًيمكن استخدام أدوية مقلصة للأغشية المخاطية عن طريق قطرات أنف أو أقراص. يوصى باستعمال أدوية مضادة للحساسية في حالة تحسس أغشية الأنف المخاطرة – للستيرويد تأثير طويل الأمد – ويتم تناوله عن طريق الفم أو بواسطة حقن العضل – لتقليص الأغشية المخاطية بهدف تحسين الرشح  والتهوئة وامتصاص السلائل الموجودة في الأنف والجيوب بشكل كامل – ولكن السلائل قادرة على التطور من جديد خلال أشهر معدودة – لتملأ من جديد فراغ الأنف والجيوب.

   – طبيعيا المشروبات الساخنة – ابريق notipots – خل التفاح 

بذور الجريب فروت  – شاي بالنعناع

10- كيفية التعايش مع المرض ؟

يستطيع مرضى الجيوب الأنفية التعايش مع المرض عن طريق القيام ببعض الأمور لتقليل فرص الإصابة بالمرض 

يمكن محاولة منع الجراثيم والفيروسات من التراكم في فراغات الجيوب الانفية والتسبب بالتهابات بعدة طرق طبيعية ومتوفرة

مثل البعد عن مناطق التدخين والتلوث 

استنشاق هواء رطب 

شرب الكثير من الماء

غسل الجيوب الأنفية جيدا بالماء 

بطريقتين 

-محلول ملحي طريقة عمل المحلول الملحي

(كوب ماء +١ ملعقة ص ملح) 

-وعاء نيتي neti pot وهو وعاء يستخدم لتنظيف الانف 

وطريقة استخدامة

1: انحني على الحوض وادر رأسك

2: ادخل فم الوعاء في إحدى فتحتي الانف ثم اسكب المحلول 

دعة  يخرج من الفتحة الأخرى للأنف 

3:كرر العملية مع فتحة الانف الأخرى 

4 :ادفع فضلات الانف للخارج الى ان يتم التنظيف تماما